اليوم العالمي للمرأة فرصة لسماع صرخات النساء،
إلا نساء الحزب الاشتراكي الموحد دائما صوتهن  مسموع ورأسهن مرفوع ومبادئهن ثابتة. لطالما كان وما يزال  نساء الحزب الاشتراكي الموحد يصدحن بصوت عالٍ وواضح من أجل تشييد مغرب جديد خال من الإقصاء والتهميش والتمييز الذي يطال المرأة المغربية ويطالبن بالاشراك الفعلي للمرأة في عملية صنع القرار السياسي جهويا ووطنيا من أجل تغيير الصورة النمطية للمرأة المغربية التي تظهر في وسائل الإعلام وجعلها صورة مشرفة ترقى إلى مستوى تطلعاتها.
ان مناضلات الحزب دائما يصرخن بأعلى صوت من أجل تفعيل القوانين الوطنية الخاصة بحقوق النساء ومعاقبة منتهكي هذه الحقوق  ( التحرش-العنف بجميع أشكاله) الحزب الاشتراكي الموحد بجميع هياكله يمشي في طريق واحد مع الحركة النسائية المغربية ويدعم جميع مطالبها ونضالاتها ويدافع عن شعاراتها ومواقفها  لأنه يرى في ذلك الطريق الوحيد والسليم لتحقيق مساواة كاملة وحقيقية ولا تفوتنا الفرصة للإشادة بجميع المجهودات الكبيرة التي تقوم بها الأمينة العامة للحزب الرفيقة نبيلة منيب من أجل تمتع المرأة المغربية بجميع حقوقها وأيضا تواجدها بجميع المحطات النضالية  النسائية
 رافعة شعار المساواة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وهو شعار لا تنتظر يوم  عيد المرأة لرفعه.
 أحلام الرامي

5 thoughts on “متى ستنعم المرأة المغربية بالربيع ؟”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *