dim. Fév 28th, 2021

PSU (Maroc)

Section France

بيان اللجنة الوطنية القطاع الصحي

1 min read

الحزب الاشتراكي الموحد

اللجنة الوطنية للقطاع الصحي

بيان  رقم 1

عقدت اللجنة الوطنية للقطاع الصحي للحزب الاشتراكي الموحد، يوم الأحد 29 مارس 2020،اجتماعا، عن بعد، للتداول في ما يطرحه هذا الظرف الصعب الذي تمر به بلادنا والعالم، بسبب انتشار الجائحة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، وخصصت الحيز الأكبر لمداولاتها للجانب الصحي، متوقفة عند الإجراءات ذات الصلة المتخذة من طرف السلطات المغربية بإيجابياتها ونواقصها.

إن اللجنة الوطنية، إذ تستحضر الخطر الذي يشكله وباء كورونا على حياة المواطنين وعلى وضعهم الاجتماعي، والتداعيات السلبية على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لبلادنا، فإنها:

1. تسجل بإيجاب السرعة والجدية التي اتسم بها تفاعل السلطات العمومية مع الوباء، من خلال إقدامها على اتخاذ رزمة من الإجراءات و الاحترازات الاستباقية؛ تمثل أهمها في الحجر الصحي العام ودعوة المواطنين إلى الالتزام به.

2. تثمن الإجراءات المصاحبة للحجر الصحي؛ المتمثلة في خلق صندوق الدعم الخاص بالجائحة، وتوزيع الدعم المباشر على الأسر المعوزة، والحرص على توفير المواد الاستهلاكية بالأسواق…

3. تحيي عاليا مختلف العاملين بالقطاع الصحي، من أطباء وممرضين وتقنيين وإداريين،الذين تحملوا كامل مسؤولياتهم في هاته الظروف الصعبة وأبانوا عن استعدادهم الكبير للتصدي لهذا الوباء بعملهم في الجبهة الأمامية، وإلى جانبهم كل العاملين بالقطاعات الأخرى الذين تعبئوا ليل نهار من أجل صحة المواطنين وسلامتهم.

إن اللجنة الوطنية للقطاع الصحي للحزب الاشتراكي الموحد، وهي تشيد بالإجراءات المتخذة من قبل السلطات العمومية، وتحيي المجهود المبذول من قبل من يحاربون الوباء في الميدان، فإنها تنبه إلى مجموعة من النواقص، التي ينبغي تداركها، وذلك حتى تتمكن بلادنا من الانتصار على الجائحة وبأقل الخسائر. وفي هذا الإطار، فإن اللجنة تسجل:

-4وجوب الرفع من ميزانية وزارة الصحة و تدارك النقص المهول في الأطر الصحية

-5ضرورة توسيع الكشف ألمخبري ليشمل مهنيي القطاع والحالات المحتملة وتسريع علاج الحالات المصابة

6. النقص الملحوظ في معدات وأجهزة الوقاية الخاصة بالأطر الصحية المتواجدة بالميدان؛

7. استمرار المضاربات التجارية في بعض مواد الوقاية والسلامة الصحية؛

8. وجود هفوات وثغرات في السياسة التواصلية لوزارة الصحة.

وفي الأخير،نعلن- في اللجنة الوطنية- عن الاستعداد الكامل لأطر القطاع الصحي للحزب الاشتراكي الموحد للتطوع والعمل من أجل حماية شعبنا وبلدنا، وتجاوز هذه المحنة التي تفرض على الجميع، دولة ومجتمعا، استخلاص دروسها وعبرها،ومن أبرزها إعطاء الأولوية في سياسات الدولة مستقبلا لقطاع الصحة العمومية والتراجع عن مسار خوصصة الخدمات الاجتماعية.

اللجنة الوطنية للقطاع الصحي

للحزب الاشتراكي الموحد

29 مارس 2020

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.
Trending Now : دعم الحق الفلسطيني
Lire les articles précédents :
[:fr]Covid-19 : Le confinement est l’issue de secours [:]

[:fr]Depuis la nuit des temps, l'humanité a rencontré autant de pandémies, il faisait face à...

بيان المواطنة المكتب السياسي

الحزب الاشتراكي الموحد المكتب السياسي 1 ـ يعتبر أن الحد من انتشار جائحة كورونا والقضاء...

Commission locale d’Occitanie Rencontre débat a Toulouse

À Toulouse, la commission locale de la région Occitanie s'est réunie pour échanger sur quelques...

Fermer